تنظيف البشرة في العيادة

(Skin Cleaning in Clinic) قراءة في اللغة الإنجليزية

وقت الإجراء

30-60 دقيقة

التوقف

2 - 3 اسابيع

العودة الى العمل

1-3 أسابيع

نتائج

12 اسبوع

يعد تنظيف البشرة في العيادة والحصول على بشرة ناعمة وصافية من العناصر الأساسية للجمال التي تسعى إليها العديد من النساء من جميع الأعمار. وهذا مهم بشكل خاص لأن بشرتنا تتأثر بالشيخوخة والعوامل الخارجية المختلفة مثل الغبار والتعرض للشمس. تبدأ العديد من النساء في البحث عن طرق للحصول على بشرة خالية من العيوب ومشرقة وصافية.

Table of Contents

ما هو تنظيف البشرة في العيادة؟

تعتبر عملية تنظيف البشرة في الرياض إجراءً تجميلياً يتم في العيادات المتخصصة بواسطة أطباء متخصصين. تتضمن هذه الإجراءات تنظيفاً شاملاً للبشرة، وإزالة الشوائب، واستهداف الطبقات العميقة للبشرة. كما يركز أيضاً على ترطيب وإنعاش البشرة.

الاحتياطات التي يجب اتباعها قبل إجراء تنظيف البشرة في العيادة

  • شرب الكثير من الماء وتناول الخضروات والفواكه لترطيب البشرة.
  • غسل البشرة وتعقيمها جيداً، وإزالة كل آثار المكياج.
  • إجراء تقشير الوجه الطبيعي بمستحضرات حمض الفاكهة.
  • وضع واقي شمسي مناسب لحماية البشرة من التعرض المباشر لأشعة الشمس.

فوائد تنظيف الوجه العميق في العيادة

  • يزيل حب الشباب وآثاره على البشرة.
  • ينقي البشرة من التصبغات.
  • يزيل الزيوت الزائدة المتراكمة التي تسبب تكوّن حب الشباب.
  • يقضي على الشوائب وخلايا الجلد الميتة والأوساخ من السطح والطبقات العميقة للبشرة.
  • يزيل الرؤوس السوداء التي تظهر في مناطق مختلفة من البشرة.
  • يقلل من الهالات السوداء وعلامات التعب حول العينين.
  • ينشط الدورة الدموية في الوجه.
  • يعيد الإشراق والنضارة إلى الوجه.

تنظيف البشرة قبل وبعد

تنظيف البشرة قبل وبعد في الرياض
تنظيف البشرة قبل وبعد النتائج في الرياض

كيف يتم إجراء جلسة تنظيف الوجه في عيادة التجميل؟

الخطوة الأولى في تنظيف الوجه عادة ما تكون غسل الوجه بغسول مناسب، ثم يتم تعريض الوجه للبخار مع زيوت عطرية مفيدة لمدة تقارب عشر دقائق، مما يؤدي لفتح مسامات الجلد ويسمح بالتنظيف العميق. يزيل الطبيب بعد ذلك الرؤوس السوداء والشوائب والزيوت المتراكمة، كما يتم إجراء تقشير للبشرة للتخلص من خلايا الجلد الميتة. بعد ذلك، يتم استخدام مادة خاصة لإغلاق المسامات. يتم تمرير جهاز تعقيم على البشرة، ويتم وضع قناع لترطيب الوجه وإزالة البقع الداكنة. بعد حوالي 15 دقيقة، يتم غسل الوجه بالماء الدافئ. في الخطوة الأخيرة، يدلك الطبيب البشرة لتنشيط الدورة الدموية وقد يضع الكولاجين أو غيره من المواد المغذية.

يجب التأكيد على أنه بالرغم من أن تنظيف الوجه في العيادة قد يبدو سهلاً، إلّا أنه يتطلب خبرة وكفاءة. يجب أن يُجرى في عيادة موثوقة ومن قبل طبيب متخصص وذو خبرة.

ما يجب تجنبه بعد إجراء تنظيف البشرة في العيادة؟

  • تجنب تقشير البشرة لمدة ثلاثة أيام على الأقل بعد الإجراء، حيث أن البشرة تصبح أكثر حساسية للتقشير والمنتجات المستخدمة.
  • تجنب وضع مستحضرات التجميل على البشرة لمدة 24 ساعة على الأقل، لأنها غالباً ما تحتوي على تركيز عالٍ من المواد الكيميائية التي يمكن أن تضر البشرة.
  • تجنب التدليك أو لمس الوجه لمدة أسبوع على الأقل بعد تنظيف الوجه، حيث قد يؤدي ذلك إلى ظهور حب الشباب.
  • تجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس.

هل هناك أي مخاطر أو آثار جانبية لتنظيف البشرة؟

على الرغم من أن هذا الإجراء آمن وشائع، إلّا أن هناك بعض الحالات التي قد تحدث فيها نتائج سلبية، خاصة إذا تم إجراؤه بواسطة هواة أو أشخاص غير ذوي خبرة أو في مراكز تجميل غير طبية. ومع ذلك، تكون هذه النتائج السلبية نادرة جداً نظراً لبساطة الإجراء. ومن الأسباب الرئيسية التي يمكن أن تؤدي إلى حدوث نتائج سلبية: 
  • إهمال نظافة وتعقيم الأدوات المستخدمة في تنظيف البشرة.
  • وجود حالات موجودة مسبقاً مثل الأكزيما، حب الشباب، التهابات، تهيج الجلد أو غيرها.
  • استخدام منتجات غير مناسبة لنوع البشرة، مما يسبب حساسية الجلد.
  • اختيار مركز تجميل أو عيادة غير موثوق بها أو غير مجهزة بشكل جيد.
  • ومن المهم أن نذكر أن إجراء تنظيف البشرة في العيادة عندما يتم ذلك بأيدي ماهرة في مركز أو عيادة مجهزة ومعقمة بشكل جيد سيقلل بشكل كبير من خطر حدوث مضاعفات أو تأثيرات سلبية.

ما هي الممارسات التي تضر بالبشرة وتسبب الأذى مع مرور الوقت؟

  • غسل الوجه بالماء الساخن جداً أو البارد جداً، من الأفضل استخدام ماء دافئ المناسب.
  • استخدام منظف غير مناسب لنوع بشرتك، سواء كانت جافة أو دهنية.
  • غسل الوجه بشكل غير منتظم، إما كثيراً أو قليلاً.
  • تنظيف البشرة بقسوة واستخدام أدوات حادة.
  • تجفيف البشرة بمنشفة غير نظيفة أو غير معقمة بعد الغسل.
  • التقشير المفرط للبشرة الوجه والقيام به بشكل متكرر ومفرط، مما قد يؤدي إلى إزالة الحاجز الواقي الطبيعي الذي تنتجه البشرة.

لماذا عليك اختيار أفضل مركز للعناية بالبشرة في الرياض

عيادة إنفيلد رويال السعودية من أفضل مراكز العناية بالبشرة في الرياض. أطباؤنا متخصصون ومؤهلون تأهيلاً عالياً وذوي خبرة سيوفرون لك أفضل تجربة ممكنة وخالية من الألم.

احجز موعدك الآن

تنظيف البشرة هو خطوة أساسية للحفاظ على جمالها وصحتها. لكن ليس كل من يقوم بهذه الخطوة يحصل على النتائج المرجوة. لذا ننصحك بالتوجه إلى أفضل أخصائي لتنظيف البشرة في الرياض الذي يقدم لك خدمات فريدة وآمنة لتنظيف بشرتك من كل ما يضرها ويقلل من جمالها. احجز موعدك الآن مع أفضل أخصائي لتنظيف البشرة في الرياض واستمتع بخدماتنا المميزة والآمنة لتنظيف بشرتك من الشوائب والأوساخ والزيوت الزائدة.

الاسئلة المتكررة

ما مزايا تنظيف البشرة في العيادة التي لا تتوفر في طرق أخرى؟

يتميز تنظيف البشرة في العيادة عن طرق التجميل الأخرى مثل الغسول والأقنعة المتخصصة، حيث أنه لا يقتصر فقط على تنظيف السطح والجزء المرئي من البشرة، بل يستهدف أيضاً الطبقات العميقة للبشرة. وهذا يوفر فوائد أكبر، وتدوم النتائج لفترة أطول. يمكن أن تختفي العديد من عيوب البشرة تدريجياً مع جلسات متكررة.

ما فوائد تنظيف الوجه في العيادة؟

بعد إجراء تنظيف الوجه، ستلاحظ تحسناً في نضارة وتوهج البشرة. ستستمتع أيضاً ببشرة نظيفة خالية من الشوائب. مع الجلسات المنتظمة، قد تجد أن الخطوط الدقيقة وعلامات التقدم في السن تتلاشى تدريجياً، مع استعادة النضارة والحيوية لبشرتك.

هل هناك وقت مناسب لتنظيف البشرة؟

يُنصح بإجراء تنظيف البشرة بشكل دوري، تقريباً كل أربعة إلى ستة أسابيع. ومع ذلك، فإن أفضل وقت للخضوع لهذا الإجراء في نهاية الصيف أو خلال الشتاء عندما تكون درجة الحرارة معتدلة وليست شديدة الحرارة لتجنب زيادة إفراز الدهون من الجلد.

هل هناك أنواع محددة من البشرة مناسبة لتنظيف الوجه، أو يمكن لأي شخص إجراءه بغض النظر عن نوع بشرته؟

تنظيف الوجه مناسب لجميع أنواع البشرة. ومع ذلك، قد يكون مفيداً بشكل خاص للأفراد ذوي البشرة الدهنية. من المهم أن نلاحظ أن تنظيف الوجه قد لا يكون مناسباً للأشخاص ذوي البشرة الحساسة. لذلك، يُنصح باستشارة طبيب متخصص قبل الإجراء، شريطة عدم وجود لديهم أي حالات أو مشكلات في البشرة.

كم تستغرق جلسة تنظيف الوجه في العيادة، ومتى يجب تكرارها؟

تستغرق جلسة تنظيف الوجه النموذجية في العيادة حوالي ساعة واحدة. يُوصى بتكرار هذا الإجراء كل ستة إلى ثمانية أسابيع للحفاظ على بشرة نظيفة وحيوية وشابة المظهر.